علاج البواسير أعراض وأسباب وأنواع وتشخيص والوقاية من البواسير موضوع كامل

علاج البواسير مرض البواسير من الأمراض المنتشرة على نطاق واسع، وتشير الإحصائيات إلى أن أكثر من نصف البالغين يتعرضون للإصابة بالبواسير، وتظهر عليهم الكثير من الأعراض الذي تدل على الإصابة بالمرض مثل (الحكة الشديدة، والإحساس بعدم الراحة، والنزيف).

والبواسير هي عبارة عن أوردة يحدث لها انتفاخ وبروز في الجزء السفلي من المستقيم وفتحة الشرج، ويحدث هذا الانتفاخ والبروز نتيجة الضغط الزائد على الأوردة، والمجهود الشاق.

أعراض البواسير

  • الحكة في منطقة الشرج.
  • عدم الإحساس بالراحة.
  • سقوط قطرات من الدم بسيطة من فتحة الشرج بعد الانتهاء من قضاء الحاجة.
  • الإحساس بورم في فتحة الشرج.
  • الإحساس بأن شيء ما خارج فتحة الشرج وذلك الشيء هو البواسير.
  • بروز بجانب فتحة الشرج عند لمسه يشعر الإنسان بألم.
  • تسرب للبراز من فتحة الشرج.

أسباب الإصابة بالبواسير

  • قضاء فترات طويلة على وضع الجلوس بداخل الحمام.
  • الإمساك المزمن أو الإسهال المزمن.
  • زيادة الوزن والسمنة سبب من أسباب الإصابة بالبواسير.
  • الجماع من خلال فتحة الشرج.
  • الوقوف لفترات زمنية طويلة.
  • الإسهال المتكرر الناتج عن تناول الأدوية الملينة.
  • الحمل.
  • المجهود الشاق، وحمل أشياء ثقيلة الوزن.
  • الحزق الشديد خلال عملية التبرز نتيجة أن الشخص مصاب بالإمساك المزمن.
  • تناول أطعمة خالية من الألياف، أو منخفضة الألياف.
  • التقدم في السن يزيد احتمالية اصابة الشخص بالبواسير؛ حيث تصبح الأنسجة الخاصة بأوردة المستقيم وفتحة الشرج ضعيفة ومترهلة.
  • الحمل.
  • عوامل وراثية.

أنواع البواسير

يوجد أربعة أنواع من البواسير وهي:

  1. البواسير الداخلية: هي بواسير توجد بداخل المستقيم في الغالب، ولا يوجد استطاعة لرؤيتها لشدة عمقها، ولكنها لا تشكل خطورة على الإنسان، وفي كثير من الأحيان يتم الشفاء منها دون أخذ أي أدوية.
  2. البواسير الخارجية: مكانها على فتحة الشرج، ولا يمكن رؤيتها دائماً، ولكنها تظهر أوقات على شكل تجمع على الشرج، ولكنها أيضاً لا تشكل خطورة ويمكن علاجها.
  3. البواسير المخثورة: بمعنى أن البواسير حدث لها تخثر أي حدث للنسيج داخل البواسير تجلط دموي، ويظهر هذا التخثر على هيئة تورم على فتحة الشرج.
  4. البواسير الهابطة: عندما تصاب البواسير الداخلية بالتورم فتصبح ملتصقة بفتحة الشرج مما ينتج عنه تدلي للبواسير خارج فتحة الشرج على هيئة نتوءات أو كتل حمراء تظهر خارج فتحة الشرج.

أعراض البواسير الداخلية

تكون بداخل المستقيم على عمق شديد، ولا يمكن رؤيتها أو الإحساس بها، وغالباً وجودها لا يكون مصحوباً بعدم الإحساس بالراحة.

شاهد من أجل صحتك :   6 وصفات لعلاج نزلات البرد الشديدة بدون أدوية

لكن بمكن أن يحدث نزف في حالة بذل مجهود أثناء الحزق، وعند خروج البراز يحدث جرح سطحي للبواسير مما يتسبب في حدوث نزف.

وعند القيام بمجهود شديد يمكن أن تخرج البواسير الداخلية إلى خارج فتحة الشرج وتصبح في هذه الحالة بواسير هابطة، ويبدأ المريض يشعر بالحكة والألم.

أعراض البواسير الخارجية

من أعراضها الحكة الشديدة، والنزف، الناتج عن تهيج البواسير، والإحساس بألم شديد، وتورم نتيجة إصابة البواسير الخارجية بجلطة أو تخثر.

المضاعفات الذي تنتج عن البواسير

  • البواسير المخنوقة والذي تحدث نتيجة عدم وصول الدم إليها مما يؤدي إلى اختناقها، مما ينتج عنه آلام شديدة ثم في نهاية الأمر يموت النسيج.
  • الأنيميا أو فقر الدم نتيجة النزف وفقد الدماء باستمرار.

كيفية تشخيص البواسير

يمكن تشخيص البواسير الخارجية من خلال استشارة دكتور متخصص في المستقيم والشرج، وفي حالة البواسير الخارجة يمكن للطبيب أن يكتشفها بمجرد النظر.

أما في حالة البواسير الداخلية يحتاج الطبيب إلى الفحص من داخل فتحة الشرج وذلك عن طريق إدخال إصبعه بداخل فتحة الشرج بعد ارتداء القفاز.

وفي بعض الحالات الأخرى يتطلب الأمر إلى فحص بواسطة منظار الشرج، أو منظار المستقيم، أو المنظار السيني وذلك لليتم فحص المستقيم والشرج بدقة.

علاج البواسير

تختلف وتتعدد طرق علاج البواسير وهي

  1. العلاج بالأدوية.
  2. العلاج بالجراحة.
  3. العلاج في المنزل.
  4. العلاج بالأعشاب.

شاهد أيضاً : أعراض البواسير وعلاجها وأسبابها وأنواعها علاج البواسير بدون جراحة

أولاً العلاج بالأدوية:

ينجح العلاج بالأدوية في حالة كانت الإصابة طفيفة ولا يتبعها إلا إحساس بعدم الراحة فقط، ففي هذه الحالة يكون العلاج عبارة عن مجموعة من التحاميل أو المراهم وغالباً ما تكون هذه الكريمات والتحاميل تحتوي على مادتي وليدوكايين، والهيدروكورتيزون وتعمل هذه المواد على التقليل من الشعور بالحكة والألم.

في حالة حدوث تخثر للبواسير، يلجأ الطبيب غالباً بالتخلص من التخثر، وذلك بفتح جرح لاستئصال التخثر، وأثبت تلك الإجراء نجاحه في الحالات الذي لم يمر أكثر من ثلاثة أيام على حدوث التخثر.

هناك بعض الإجراءات الطبية التي يقوم الطبيب باللجوء إليها في حالة كانت البواسير يصاحبها ألم شديد ونزيف وتلك الإجراءات هي:

  • يمكن أن يقوم الطبيب المعالج باستخدام حقنة تحتوي على محلول كيميائي، ويقوم بحقن نسيج البواسير بها، والغرض من هذه الحقنة هو تقليص البواسير ولكن لم تثبت تلك الطريقة فاعليتها بشكل كبير وتسمى هذه الطريقة (المعالجة بالتصليب).
  • يلجأ الطبيب إلى الحرارة أو الليزر في التخلص من البواسير الداخلية عن طريق توجيه الليزر أو الأشعة تحت الحمراء إلى البواسير الداخلية مما يؤدي إلى تجمدها ثم ذبول البواسير والتخلص منها، ولكن يتبع هذا الإجراء مجموعة من الأعراض الجانبية بالإضافة إلى أن احتمالية رجوع البواسير مرة أخرى كبيرة ويطلق على هذا الإجراء (علاج البواسير بالتخثر).
  • وضع شريط مطاطي أو شريطين ليتم ربط البواسير الداخلية حتى يتم منع وصول الدم إليها، مما ينتج عنه سقوط البواسير تلقائياً خلال 7 أيام، ويمكن أن ينتج عن ذلك نزيف بعد فترة من عمل هذا الإجراء ولكنه لن يكون نزيف حاداً ويطلق على هذا الإجراء (العلاج بواسطة الشريط المطاطي).
شاهد من أجل صحتك :   الفرق بين الانفلونزا وفيروس كورونا والحساسية

تلك الإجراءات يقوم بها الطبيب في عيادته الخاصة ولا يحتاج المريض إلى التخدير.

علاج البواسير بالجراحة

والعلاج بالجراحة المقصود به العمليات الجراحية، وهي الاختيار الذي يلجأ إليه الطبيب المعالج في حالة عدم استجابة المريض للإجراءات السابق ذكرها، وفي حالة كانت البواسير ذات حجم متضخم وكبير جداً، ويوجد نوعين من العمليات الجراحية المتوفرة للتخلص من البواسير وهما:

تقصير البواسير

ويتم عمل تلك العملية بغرض منع وصول الدم إلى الأنسجة الخاصة بالبواسير، ولكن كثيراً ما تعود البواسير مرة أخرى بعد إجراء هذه العملية، ولا تستخدم تقصير البواسير إلا في حالة كانت البواسير من النوع الداخلي، ولهذه العملية بعض الأعراض الجانبية وهي الإحساس بالألم، والنزيف، واحتباس البول.

استئصال البواسير:

يتم في هذه العملية التخلص بشكل كامل من الكتل والأنسجة الزائدة والتي تتسبب في حدوث النزيف.

هذه العملية تعمل على علاج البواسير بشكل جذري وهناك بعض الأعراض الجانبية التي تتبع إجراء هذه العملية وهي :-

الإحساس بألم أثناء التبول.

وصعوبة أثناء التبول.

الإصابة بالتهابات المسالك البولية.

علاج البواسير في المنزل

  • الجلوس في ماء دافئ لمدة تتراوح ما بين 10 دقائق، 15 دقيقة ويتم تكرار هذا الأمر من 3 أو 4 مرات يومياً.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الحبوب الكاملة، والفواكه، والخضروات.
  • يمكن عمل كمادات باردة على التورم للتخفيف منه.
  • يجب الحذر من استخدام ورق المراحيض الجافة، على أن يتم استبدالها بورق رطب ويجب أن يكون خالي من العطور أو الكحول.

علاج البواسير بالأعشاب

بذور السيلليوم:

لها فوائد كثيرة لأنها غنية بالألياف، وبتناولها تعمل على تنظيم حركة الأمعاء، وتسهيل خروج البراز مما يمنع التهاب البواسير والتقليل من أعراضها، ولكن يجب تناول الكثير من الماء مع تناول بذور السيلليوم وعدم الإكثار منها بشكل مبالغ فيه لأنها تتسبب في الإصابة بالغازات وتقلصات المعدة.

أعشاب بندق الساحرة:

هذه العشبة غنية بمضادات الالتهاب، فتعمل على التقليل من الإحساس بالألم والحكة ووقف النزيف.

وطريقة استخدامه يوضع بشكل مباشر على البواسير حتى تختفي تماماً.

جل الصبار:

يتمتع جل الصبار بخصائص تعمل على التئام الجروح وانقباض للأوعية الدموية.

ويعمل على تخفيف الشعور بالحكة وتسهيل خروج البراز، لذلك فهو اختيار مناسب لعلاج البواسير.

زيت الزيتون:

زيت الزيتون يتمتع بخصائص مضادة للالتهابات تعمل على تهدئة الأوردة الدموية وتقليصها بعد استخدام زيت الزيتون.

شاهد من أجل صحتك :   أدوية نزلات البرد الغير مناسبة للأطفال

الليمون:

لليمون فائدة عظيمة في علاج البواسير؛ حيث يعمل على تقوية الأوعية الدموية، والشعيرات الدموية، ويتم علاج البواسير بواسطة الليمون عن طريق وضع قطعة قطن مبللة بعصير الليمون وتمرر على البواسير يوماً بعد الآخر ويمكن إضافة عصير الليمون على نصف كوب من اللبن الساخن وشربه كل ثلاث ساعات.

خل التفاح:

يعمل خل التفاح على التقليل من حجم الأوردة الدموية وتهدية التهيج والتورم، ويتم ذلك باستخدام قطنة مبللة بخل التفاح ووضعها على البواسير.

قشر الرمان:

يمكن استخدام قشر الرمان عن طريق غليه وتصفيته وتناوله مرتين في اليوم.

حيث يعمل على تقليل حجم الأوردة الدموية وتخفيف الالتهاب.

الجليسرين وأملاح إبسوم:

يمكن عمل تركيبة ووضعها على المنطقة المصابة فتساهم تلك الخلطة على التخفيف من الألم والخلطة هي:

وضع ملعقتين طعام من الجليسرين مع ملعقتين طعام من أملاح إبسوم وخلطهم جيداً.

ثم وضع الخليط على قطعة من الشاش ثم يوضع على المنطقة المصابة لمدة 20 دقيقة.

ثم إزالتها ويمكن أن يتم تتكرر الخطوات 4 مرات في اليوم الواحد.

زيت شجرة الشاي:

يتمتع زيت شجرة الشاي بخصائص مضادة للالتهاب وخصائص مطهرة.

وتعمل على التخفيف من الالتهاب والتورم والحكة ولكن مازال الأمر تحت الدراسة والأبحاث.

هااااام جداً : علاج البواسير أفضل علاج للبواسير مجرب طبيعي سريع وفعال

كيفية الوقاية من الإصابة بالبواسير

للوقاية من الإصابة بالبواسير يجب عدم التعرض للإمساك ولعدم التعرض للإمساك يجب إتباع بعض النصائح وهي:

  • الإكثار من الأطعمة الغنية بالألياف وذلك بإتباع أنظمة غذائية غنية بالألياف مثل الحبوب الكاملة والخضروات والفاكهة، والتي تجعل البراز ليناً.
  • الإكثار من شرب السوائل، والحرص على شرب مقدار كافي من الماء بحيث لا تقل عن ثمانية أكواب في اليوم.
  • يمكن الاستعانة بالمكملات الغذائية الغنية بالألياف مثل سيتروسيل وميتاموسيل، فتعمل على التخفيف من حدة الأعراض وتقليل النزيف الناتج عن البواسير.
  • ينبغي عدم الجلوس لفترة طويلة، ومكوث فترات طويلة على المرحاض؛ حيث يعمل ذلك على الضغط بشدة على الأوردة الخاصة بفتحة الشرج.
  • يجب إتباع حمية غذائية في حالة الإصابة بزيادة الوزن، والحرص على ممارسة الرياضة؛ حيث يعمل ذلك على تقليل احتمالية الإصابة بالإمساك.
  • عند التبرز يجب الحذر من بذل مجهود كبير مع عدم التنفس للتبرز بنجاح؛ حتى لا يتم الضغط على الأوردة الخاصة بالمستقيم.
  • يجب الحرص عند الجلوس لفترة طويلة التحرك باستمرار لفترة.
  • الابتعاد عن الضغوطات النفسية والتوتر.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الذي تحتوي على الكافيين.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الحارة.

في النهاية من أجل صحتك لابد من اتباع نظام غذائي غني بجميع العناصر والألياف للحفاظ علي الصحة وتجنب الإصابة بالبواسير وكان هذا موضوع حول علاج البواسير

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى